09.jpg
  • Home
  • Press
  • عربي
  • فرات قدوري والذهاب بالقانون الى أرض الجاز

فرات قدوري وطارق وجوليا بنزي يمزجون الموسيقى بالشعر والتاريخ

يواصل مهرجان «أنغام من الشرق» تقديم حفلاته، التي وإن اختلفت بتجربة من يحييها، لكنها تجتمع على تقديم التجارب العربية في مجال الفن الأصيل. وفي هذا السياق، أحيا الليلة قبل الماضية الموسيقيون فرات قدروي وطارق وجوليا بنزي حفلهم على مسرح المجمع الثقافي في أبوظبي، بحضور الفنان عبد الله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وحشد من الجمهور.
وامتد الجزء الأول من الحفل لساعة من الزمن، وخصص لعازف القانون فرات قدوري وفرقته، مجسداً قصصاً قديمة مثل «ليلة شهرزاد»، و«غزل عشتار» وقصصاً مستمدة من العصر الراهن مثل في ذكرى الرحيل، وبدر شاكر السياب مختارا قصيدة «أنشودة المطر» وعناوين أخرى، مثل «الرحيل» و«ريا الريح»، و«نداء الروح»، و«وداعا غواتيمالا».
وأبدع فيها قدوري بنقل المستمعين إلى عوالم موسيقاه. أما الجزء الثاني من الحفل الموسيقي، فقد خصص لتجربة عزف العود المغربي طارق بنزي، وعازفة الغيتار جوليا بنزي، وفيها أبدع كل منهما في العزف على آلته الموسيقية ليجتمعان في مقطوعات أخرى، مع عازف الكمان، وغيره من الآلات في موسيقى استوحت من الشرق أنغامها مثل المعزوفات الأندلسية، إلى إن وصلوا إلى موسيقى الفلامنغو، والموسيقى الكلاسيكية الغربية.


طارق وجوليا بنزي: حصل طارق على الدكتوراه في الفنون الجميلة، أما جوليا فقد تخصصت في موسيقى الأعراق والأجناس وحصلت على شهادة الدكتوراه في هذا المجال، وتخصصت في العزف على الجيتار والموسيقى الأندلسية كما اشتهرت بعزف الفلامنغو على الغيتار، مع حفاظها على علاقتها بالتراث الأندلسي.


فرات قدوري: تتميز تجربة فرات قدوري بتأسيس فرق موسيقية في كل من العراق، والأردن، وألمانيا، وبلجيكا، وهولندا. وقد شارك في عدد من المهرجانات العربية والعالمية. حيث عزف موسيقى موزارت مستخدما الآلات الموسيقية العربية، وهو ما يشير إلى فلسفته بالبحث عن مزج الأساليب الموسيقية، والتقاليد وهو يعزف القانون بمصاحبة موسيقى من الهند وبنغلادش، وأسبانيا وإيطاليا، وموسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية وغيرها.

عبير يونس
أبوظبي
موقع مؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر

Register and Claim Bonus at williamhill.com